X
عملية-تجميل-الأنف

 عملية تجميل الأنف​

جراحة الأنف، هي الجراحة التي تؤدي إلى تغيير شكل الأنف، كلمة جراحة من الكلمة اليونانية Rhinos  و تعني الأنف و كلمة plassein   بمعنى إعطاء الشكل، هذا العمل الجراحي يؤدي إلى تجميل الأنف و كذلك تصحيح المشكلات التنفسية، و جراحة الأنف التجميلية هي نوع من الفن و كذلك هي من الطرق الصعبة لجراحة تجميل الأنف، و في النتيجة يكون إختيار الطبيب الجراح وذو الخبرة العالية هو أمر مهم.

 

الهدف من جراحة الأنف :

أهداف جراحة الأنف لا تحصى و تشتمل على :
إزالة حدبة الأنف، تقصير الأنف، ترقيق حافة الأنف أو رفع مقدمة الأنف إلى الأعلى، تصغير أو تكبير قياس الأنف و تكبير أو تصغير فتحات الأنف.
يمكن الإستفادة من الحالات السابقة لوحدها أو مترافقة مع عملية تصحيح الإنحراف (طريقة لتحسين المشاكل التنفسية)، و تحصل أغلب المشاكل التنفسية بسبب عدم تناسب بنية الأنف.
يتم القيام بمراحل جراحة الأنف تحت التخدير الكامل، و عندما تكونون تحت التخدير يقوم الدكتور سامان بعمليات القطع في داخل حفرة الأنف و يقوم بإزالة أي نوع من الغضاريف و العظام الزائدة، و هذا العمل يؤدي لزوال حدبة الأنف و من ثم يقوم بترميم العظام و الغضاريف بالشكل المطلوب، يتم تشكيل طرف الأنف بحسب طلب الشخص، حيث ان الدكتور سامان يجبر في بعض الحالات على إيجاد شق إضافي في وسط حافة حفرة الأنف، حيث سيكون هذا الشق غير مرئي، يتم العمل على تسطيح حدبة الأنف أو ترقيق العظام و حتها بطريقة مضبوطة و بإدوات خاصة توصل ألم الجراحة إلى حده الأدنى.
يقوم الدكتور سامان في حال الحاجة بالإستفادة من غضاريفكم الخاصة مئة بالمئة و بعد القيام بإصلاح الأنف، يعاد الجلد إلى مكانه الأصلي و يتم تقطيب الشقوق.
بعد إنتهاء الجراحة يتم وضع محافظ صغيرة على الأنف، و في بعض الحالات و لأجل حفظ الشكل يتم وضع حافظة في داخل الأنف.
في حال تم تشخيص الحالة في الزيارة الأولى انه يوجد لديكم إنسداد في الأنف أو  مشاكل تنفسية او مشاكل في الجيوب الأنفية، يتم القيام بجراحة الجيوب الأنفية في الوقت ذاته، و في هذه الطريقة يتم ترتيب القسم الواقع بين قسمي الأنف الأيمن و الأيسر و الذي يسمى الجيب الأنفي، و في نفس الوقت يتم القيام بالعملية التجميلية مما يؤدي إلى تحسين عملية التنفس و تجميل الأنف.
يتم تحديد وجود مشاكل الجيوب الأنفية أو عدم وجودها عن طريق الصور المقطعية CT .